العودة   مطوع روحاني لجلب الحبيب 004917626667716 > ساحة الدراسات والعلم الروحاني واسراره > الاسرار
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

Tags H1 to H6

مطوع روحاني لجلب الحبيب 004917626667716

هل صحيح أن هناك «حب عن طريق السحر»

هل صحيح أن هناك «حب عن طريق السحر»
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-28-2015, 07:07 PM
admin admin غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 713
افتراضي هل صحيح أن هناك «حب عن طريق السحر»

هل صحيح أن هناك «حب عن طريق السحر»؟

هل صحيح أن هناك «حب عن طريق السحر»؟



عالم السحر مليء بالغموض والجاذبية، فهو يعتبر بمثابة منطقة محظورة يخشي الكثيرون من الخوض فيها، ولكن من يحاول فتح أبوابها الموصدة لا يمكن أن يمتنع عنها بعد ذلك، وغالبا ما تكون الرغبة في القيام بعمل السحر بغرض غرس محبة فلانة في قلب فلان، لأن الحب هو الشيء الوحيد الذي لا يباع ولا يشتري، ودائماً ما نجد الفتيات هن من يقبلن علي تلك الأنواع من السحر بغرض جلب الخطّاب لهن، وكذلك المتزوجات بغرض البقاء علي محبة أزواجهن والخوف من أن يتركهن وينظروا لأخريات، وفي هذا التحقيق نفتح الأبواب الموصدة لعالم السحر المليء بالإثارة والرهبة.
* * *
وفي البداية فإن هناك ثلاثة أنواع من السحر للحب وهي السحر لجلب الحبيب، والسحر للمحبة، والسحر للتهييج.
أما المقصود بسحر «الجلب» فهو جذب فرد لمحبة فرد آخر، ويتم عمله لأي فرد سواء كان ذكراً أم أنثي، والجلب هو عبارة عن سحر محبة، ولكنه يحتوي علي أمر بإحضار الحبيب، ويستخدم في هذا النوع من السحر حرق « الأثر» وهو أي شيء من ملابس الشخص المطلوب أو متعلقاته الخاصة به، وذلك للجلب السريع في الوقت والساعة.. أو تعليق السحر في الهواء قرب منزله، لكي يتحرك قلبه كلما حركت الرياح والهواء هذا السحر ويكون في هذه الحالة جلباً بطيئاً، ويشعر الشخص المجلوب بالضيق من الأماكن المغلقة، ومشاهدة الفتاة في النوم بشكل مستمر، وغالباً ما تحدث وسوسة في الحرام في أغلب حالات الجلب، ويتم فك سحر الجلب عند الرُقاة الشرعيين.
أما بالنسبة لسحر «المحبة» فيقوم علي الجمع والتوفيق بين الزوجين، ويأخذ شكل عطف الزوج علي الزوجة وينتج عنه محبة شديدة وزائدة وشغف لرؤية الزوجة، بالإضافة للطاعة العمياء لها في كل شيء، ويتم عمله للمتزوجين أي لابد أن تكون العلاقة في الحلال، ومن أعراضه حدوث تغيير مفاجئ من الكراهية للحب الشديد، وعدم حدوث أية مشكلات اجتماعية رغم توافر أسبابها، بالإضافة إلي رؤية الزوجة دائما في أحسن صورة، والمحبة المطلقة لأماكن تواجدها.
أما سحر التهييج فهو مختلف، حيث لا يختص بشخص معين عكس سحر المحبة، وهو يعمل علي حبس الرجل عن أي امرأة أخري غير زوجته ولا يستطيع أن يكون مع أي إنسانة أخري بخلاف زوجته، بل يظل ملكاً لزوجته وحدها.

أشكال السحر
وهناك أشكال للسحر منها السحر الإفريقي.. والسحر العلوي، ويتم تعليقه في الهواء وعلي أسطح البنايات.. والسحر السفلي والذي يتم عمله من النجاسة.. والسحر الأحمر.. وسحر الكبريت.. والسحر الفرعوني.. وسحر «كابالا» اليهودي، وسحر المزامير باستخدام مزامير سيدنا داوود عليه السلام.. والسحر الأبيض.. والسحر الأسود، وهو أقوي أنواع السحر لتعامله مع المردة وشياطين الجن، والسحر عن طريق خدام القرآن الكريم، ومن أشهر البلاد التي يتم فيها عمل السحر الأسود هي المغرب وبعض دول إفريقيا ومن أهمها السودان.
والسحر لجلب الحبيب له أنواع متعددة ووصفات كثيرة يتباري فيها السحرة لإثبات قدراتهم ومهاراتهم في جلب الحبيب.. وفي هذا النوع من السحر تقوم الفتاة بأخذ قطعة من «أثر» الشخص المطلوب أي قطعة من ثيابه.. وفي ليلة الأربعاء بعد صلاة العشاء ترسم دائرة وتجلس وسطها وتقوم بقراءة قسم معين، وهنا تظهر لها أول علامة، حيث يتم دق الباب عليها، فإن وكلت لذلك الخادم سيقضي حاجتها وينصرف، وإذا استمرت في قراءة القسم ظهرت لها العلامة الثانية، حيث سيدق عليها الخادم السقف فإن وكلت قضي الخادم لها حاجتها وانصرف.. وإذا استمرت ظهرت لها العلامة الثالثة وهي قيام الخادم بالدق علي الحائط فإن وكلت له الأمر قضي حاجتها، وإن أرادت حضوره بصورة مجسمة فتستمر في قراءة القسم حتي يظهر لها في صورة كلب كبير ويقول لها ماذا تريدين، ولابد للفتاة من تثبيت نفسها وتطلب منه جلب صاحب ذلك الأثر لمحبتها وترمي له الأثر.. وهنا سينصرف عنها وسيأتي الحبيب علي الفور.
وهناك ما يسمي بالحجاب أو الحرز، ومن الممكن أن تقوم بعمله الفتاة بأن تكتب بالزعفران البسملة والصلاة علي النبي ثم تكتب بعض الكلمات الخاصة بذلك، ويتم وضعها في حجاب ويقوم ذلك الحجاب بغرس المحبة الأبدية كما يقولون.
وهناك من تسعي لجلب الحبيب بالتمائم، وهي أن تحمل الفتاة أو السيدة تميمة معينة.. فطالما حملتها الفتاة معها فإن الشاب سيظل مرتبطاً بها دائماً.. وقد اشتهر بتلك التميمة أهل المغرب، فالسحر لديهم له أشكال وهو يعتمد غالباً علي السجع الموزون مثال: «عطف قلب فلان بن فلانة» علي «محبة فلانة بنت فلانة» «من وحشتي بكي.. ومن وحشتي شكا.. ومن وحشتي طرق السلاسل وجا» وهذا السجع الذي يسمي في السحر باسم «دعوة الشمس» هو عبارة عن طقس من طقوس السحر تقوم به المرأة التي غاب زوجها عنها بسبب الهجر أو السفر، وتقوم المرأة بعمله وقت غياب زوجها، حيث توقد النار في مجمرة وترمي فيها البخور وتقف في مواجهة الشمس وتلوح بمنديل استعملته في علاقتها بزوجها مسبقاً، وتقوم بتلاوة الدعوة التي تريدها.. وتبدو قوة هذا الطقس متجلية في القوة السحرية للكلمات المنظومة في شكل سجع، ويعتقد أنه سينقل للشمس التي تغيب أمنية المرأة في أن يكسر زوجها كل القيود المعنوية والحقيقية التي تمنعه من وصلها كي يلبي نداء شوقه لها، والحقيقة أن الكثير من طقوس دعوة الحبيب الغائب تتضمن سجعاً يُتلي بشكل طقوس ويكون كلام الدعوة إما موجهاً لقوي الطبيعة التي لها قدرة التأثير المباشر أو غير المباشر علي الحبيب، أو إلي قوي فوق الطبيعة كالجان أو إلي المواد المستعملة خلال الطقوس السحرية كالبخور.
فالسحر المغربي دائماً ما يعتمد علي الكلام الموزون والذي له قيمة سحرية كامنة في إيقاعاته التي تنساب طقوسه، ولذلك نجد أن السجع حاضر كثيراً في طقوس السحر في الشعوب المختلفة عبر العالم.
ومن أقوي أنواع السحر المغربي سحر القبول والمحبة وهو الذي يغرس المحبة في القلب كالبرق الخاطف، حيث تقوم الفتاة بالنظر للمرآة وتكتب بأصبع السبابة كلمة «بدوّح» ثم تقرأ هذه الآية القرآنية الكريمة ثلاث مرات وهي: «يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسي فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيهاً».
وهنا تخلق المحبة بسرعة البرق علي أن تكون الفتاة متعطرة بأحسن عطر، ولبيان مدي القوي السحرية لكلمة «بدوّح» لابد من توضيح القوي السحرية للشموع التي ترتبط بهذه الكلمة.

القوي الخفية الموجودة في الشموع
إن الشموع التي يتوهج ضوؤها ويخبو ويميل ويشتعل هي عبارة عن عالم روحاني تمتزج فيه خلجات النفس الإنسانية في مكانها ويختلط فيها الوعي واللاوعي فتشكل الشموع قوة لها فعل لا يضاهيه فعل وتأثير لا يعادله تأثير، حيث يستعان بالشموع في جلب الخير والحبيب بالدعاء، فهي وسيلة لتأمين الجو الذي يتطلبه الخشوع والاسترخاء الروحي والانغماس الوجداني، لذلك فهي وسيلة لتحقيق الأمنيات التي يعتقد البعض أنها من المستحيل أن تتحقق، فنور الشموع يتوغل بشكل هادئ وناعم ولين في الجسم وكأنه مخدر لذيذ وعذب، وفي تلك اللحظة الفارقة يجب علي الفتاة أن تتمتم بالكلمة العجيبة وهي «بدوّح» وهي تعني التغيير المفاجئ والسريع في مجال الحب وتعني أيضاً: أيتها الحياة تقبليني وافتحي لي الأبواب المغلقة في مجال الحب.
وللشمع استخدامات أخري في سرعة جلب الحبيب ومنها:
جلب الحبيب بالشمع خلال ساعة، فتقوم الفتاة بتجهيز طبق صيني أبيض وتكتب عليه بالزعفران سورة البروج إلي كلمة «الحريق» ثم تقوم بعمل دائرة بالحبر الروحاني وهو «الزعفران» وتقوم فيها بكتابة اسم الشاب المطلوب، ثم تحضر شمعة حمراء اللون وتكتب عليها عدة طلاسم وتقول: «يا خدام الطلس اجلبوا فلاناً بن فلانة لبنت فلانة في الساعة، وتستعمل البخور المكون من «مستكة تركي ولبان دكر جاوي أسود، وعود قاقلي، وعود عنبر، وكسبرة»، وتستمر تلاوة سورة البروج «٢٧» مرة إلي كلمة الحريق، وفي كل مرة تقول اسم الحبيب واسمها.
ولابد أن نؤكد أن هناك أنواعاً من سحر المحبة والجلب للصلح بين الرجل وزوجته ولصلح الحبيب الغضبان، وفيه تحضر الفتاة «٧» ورقات لونها أحمر وتكتب بحبر أحمر اسمها واسم حبيبها وأسماء الأمهات بأحرف مفرقة، وفي ظهر الورقة تكتب الآية الكريمة «مرج البحرين يلتقيان» كذلك يلتقي فلان مع فلانة في عشق ومحبة وطاعة.. ثم تضع في كل ورقة حصوة لبان دكر وثلاث حصوات ملح خشن وتطبقها وتلقيها في النار علي الفحم، ثم تتلو اسمها واسم حبيبها، وعندما ينقطع الدخان تتلو الأسماء مرة أخري، وتوكل بما تريد، وعند الانتهاء من الورق تأخذ رمادها مع رماد الفحم وتقوم برشه علي عتبة منزل حبيبها وتقول عند الرش: «أحرقت قلبك يا فلان بمحبة فلانة» أو «جلبتك لمحبتي يا فلان ابن فلانة» ويتم عمله يوم الثلاثاء بعد المغرب ويرش قبل أذان العشاء.
وهناك وصفة طريفة للمحبة بين الأزواج والأحبة وهي أن تقوم الفتاة بقراءة اسم الله وهو «الودود» ألف مرة وتقوم بالنفخ في حبات الزبيب الأسود أو أي حلوي وتقوم بإطعام الزوج أو الحبيب بها فتولد المحبة بينهما، وكذلك لو كتبت «الودود» علي قطعة قماش أبيض عندما يكون القمر في أول الشهر وذلك في حالة طهر أثناء الكتابة وتحملها معها دائماً، فإنه تدوم نعمة المحبة بينها وبين حبيبها أو زوجها للأبد.
ولا بد من أن نعرف أن هناك طرقاً عديدة لجلب الحبيب ولكن بالقرآن ومنها: خلق محبة قوية بسورة «الناس»، حيث إنه تكون تلك المحبة سريعة الإجابة وليس لها نظير ولكن الطريف أنه لا بد من وجود الفلفل الأسود فيها.
وكذلك جلب الحبيب بسورة «يس» وذلك عن طريق تلاوة السورة سبع مرات بعد صلاة العشاء يوم الأحد وتحضر شمعة حمراء وتضع البخور وتشعل الشمعة وتقرأ سورة «الملك» ٧ مرات وبعدها ينجلب الحبيب في محبة فورية في ساعة.
وهناك لا يمكن أن ننسي الجلب عن طريق التفاحة وهو من أقوي أنواع جلب الحبيب وخلق المحبة بالقرآن وذلك خلال ساعة واحدة، لكنها تصلح أكثر للأزواج وذلك لفرط المحبة التي تدخل لقلب الرجل، وتقوم المرأة بقراءة آيات من سورة آل عمران علي التفاحة «40» مرة ثم تعطيها لزوجها ليأكلها، ثم تدعو الله بحرمة هذه الآيات الشريفة أن تلقي محبة فلانة في قلب فلان بحق.. هذا الدعاء ومنك الإجابة.
ومن عجائب السحر أيضاً أن هناك السحر اللاتيني لجلب الحبيب بقوة أسرع من الضوء حيث تتم الكتابة بخليط من الزعفران وماء العنب الأحمر وخمر النبيذ وهذه الكلمات تكتب علي قطعة من جلد البقر عليها اسم الشاب الذي ترغبه وتشعل النار بشرط أن تكون علي فحم وتتركها وتخرج مسرعة حتي تحترق ثم تأخذ التراب الموجود بعد الحرق ثم ترشه علي عتبة منزل الحبيب فيأتي بمجرد أن يدوس علي التراب كالمجنون من شدة الحب والهيام والعشق.

البكر والعانس
وهناك الكثير من الأدعية والطرق السحرية للزواج للبنت البكر والبنت العانس ولمعالجة تأخر الزواج.. وهناك الكثير من المعالجين بالقرآن يقومون بقراءة ذلك ومن الممكن أن تقرأها الفتاة بنفسها، ولا بد من اختيار أوقات الدعاء المستجاب ومنها مثلاً: «اللهم إني أريد أن أتزوج فقدر لي من الرجال من هم أحفظهم لي في نفسي ومالي وأوسعهم رزقاً وأعظمهم لي بركة وقدّر لي ولداً طيباً تجعل له خلقاً صالحاً في حياتي ومماتي.. اللهم زوجني زوجاً صالحاً تقر به عيني وتقر بي عينه يا ذا الجلال والإكرام».
وهناك وصفة مهمة للفتاة التي تريد أن يتقدم لها الخطاب وهي أن تتوضأ ثم تأتي بورقة بيضاء مسطرة وتكتب بالزعفران سورة «مريم» وتنقعها في الماء الذي يكون صالحاً للشرب وطاهراً، وبعد حوالي عشر دقائق تأخذ الورقة من الماء ثم تقوم بشرب جزء من الماء والجزء الآخر تبلل به شعرها وتتركه يجف وحده ثم تكرر ذلك لمدة سبعة أيام، وسوف تجد أنه سيأتي لها أكثر من عريس في وقت واحد.
ولجلب العريس بالقرآن فتقوم الفتاة بكتابة سورة الكوثر سبعين مرة وتحملها في ورقة في ملابسها وسوف تجد نفسها وهي تتزوج خلال أسبوع واحد فقط.
وأخيراً نصل إلي أحد الأشكال للسحر وهي وجود القلادات والخواتم للمحبة والتي يقوم ببيعها السحرة والشيوخ والروحانيون وهي عبارة عن قلادات وخواتم تلبسها النساء بغرض محبة الرجال لهن، ومن تلبسها من النساء فإنه لا يراها رجل إلا أحبها حباً شديداً، ولا يستطيع فراقها، ومن الممكن ربط القلادة أو الخاتم باسم شخص معين وبطلاسم فعالة لكي يدوم الحب.
ولابد أخيراً من ذكر أن هناك العديد من المخطوطات النادرة التي تحتوي علي كنوز من السحر ومنها «سحر الشمس وشمس المعارف»، ومخطوط «تاج الملوك»، ومخطوط «الدر النفيس» وكتاب «سحر الشيطان وعفاريت الجان في جلب الإنسان»، وكتاب «السحر العجيب في جلب الحبيب» وغيرها من الكتب والمخطوطات النادرة.
وفي النهاية فإن عالم السحر عالم مثير وغامض يجذب النساء والرجال معاً رغبة منهم في تحقيق أمانيهم وأحلامهم التي يعتقدون أنها أصبحت مستحيلة ولذلك فإنهم يعلقون أحلامهم علي السحر والسحرة لتحقيق هذه الأحلام، لكن يبقي الأهم وهو: إن الزواج والحب قسمة ونصيب، وهو شيء في علم الغيب وفي يد الله وحده وليس في يد السحر والسحرة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:35 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

جلب الحبيب

الشيخ الروحاني

الشيخ الروحاني

جلب الحبيب